رحلة أمل || يشهد توقيع اتفاقية الأمانة و «الخيرية».. ويتفقد عربتي «المامو غرام» ونقل الدم للأطفال

عرض الخبر : يشهد توقيع اتفاقية الأمانة و «الخيرية».. ويتفقد عربتي «المامو غرام» ونقل الدم للأطفال

 
Share |

الصفحة الرئيسية >> اخبار رحلة أمل

اسم الخبر : يشهد توقيع اتفاقية الأمانة و «الخيرية».. ويتفقد عربتي «المامو غرام» ونقل الدم للأطفال
تاريخ الاضافة: 12/04/2013
الزوار: 795
عكاظ : ماجد الصقيري «المدينة المنورة»
يدشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة غدا برنامج «رحلة أمل» لدعم مرضى السرطان على الموقع الإلكتروني للبرنامج على الإنترنت، لدى زيارته لفرع الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان. ويشهد سموه توقيع الاتفاقية الخاصة بين الجمعية وأمانة المنطقة لدعم بحوث مسببات مرض السرطان، واتفاقية تسليم عربة التبرع بالدم لصالح الأطفال المصابين بالسرطان إلى مديرية الشؤون الصحية.
وتشمل زيارة سموه مركز طيبة للكشف المبكر عن السرطان، حيث يطلع على تجهيزات العربة المتنقلة للكشف عن مرض السرطان «الماموغرام»، وعربة التبرع بالدم لصالح أطفال مرض السرطان. ويشاهد عرضا مرئيا عن برنامج «رحلة أمل».
وأشار مدير فرع الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان أحمد بن عبيد الحماد في تصريح لـ «عكاظ» إلى أن زيارة سمو الأمير فيصل بن سلمان تأتي دعما لمرضى السرطان في منطقة المدينة المنورة، لافتا إلى أن سموه يحرص على التعرف على الجهود المبذولة لمكافحة مرض السرطان والنتائج المحققة في برنامج العربة المتنقلة للكشف عن المرض.
ويعد برنامج «رحلة أمل» لدعم مرضى السرطان الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط. ويختص بتقديم الدعم المعنوي والنفسي لمرضى السرطان، وذلك بمشاركة نحو (50) شخصية بارزة منهم عدد من الوزراء والعلماء والأطباء ونجوم الفن والرياضة، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات البارزة في مجال الدعوة والتدريب.
بدأت فكرة البرنامج قبل نحو عام ونصف العام من المدينة المنورة، وأصر القائمون عليها على تحويلها إلى حقيقة وواقع. ومن تابع مراحل تصوير فيلم «رحلة أمل» يتعرف على مدى الجهد الذي قام به جميع العاملين في تصوير الحلقات وروح التعاون والمحبة التي نشأت بينهم والتي ساهمت في تحمل مشاق الانتقال المتكرر بين ثلاث مدن رئيسية، حيث الانتقال من المدينة المنورة إلى الرياض ومن ثم إلى جدة ومن ثم العودة مرة أخرى إلى المدينة المنورة. ولم تكن لمرة واحدة بل كانت لعدة مرات، واستمر تنقل فريق العمل نحو (12) شهرا تمكنوا خلالها من الالتقاء بنحو (50) شخصية بارزة شاركت في الفيلم. ويخاطب الفيلم مرضى السرطان للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم من خلال متابعة طرق العلاج بجميع وسائله الطبية والشرعية، ومن المقرر أن يتم توزيع نسخ من الفيلم على جميع المراكز العلاجية في المملكة والدول العربية العاملة في هذا المجال من أجل أن يحقق الفيلم دوره الإنساني في إيقاف معاناة المرضى.


طباعة